الاثنين، 25 يونيو، 2012

وداعا قصيدتي


وداعا قصيدتي

ويح بوحي أنا..
 هتك عرضك
فأنت عارية إلا مني أنا ،
وأنا هنا حيث لا شيء إلا أنا
في برج حروف بدد معالمها الأنا
وإلى الحضيض شدنا..

***
من فرط إعجاب واعتداد بالأنا
هشم الصدرَ والعجُزَ الإطراءُ والثََّناء
ويْحَ حرفي أنا،
أصبحتِخاوية على عروشك يا قصيدةُ
عارية إلا مني أنا..

***
أنت أيتها القصيدة
يا خنجرا طعن المعنى
فالمعنى أنين..
لوى عنق اللسان
فهو أعْجمي لا يَبين
لن آخذ فيك عزاء

سأواري هواك الثرى..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق