الاثنين، 25 يونيو، 2012

لحظة الفراق


  لحظة الفراق
ما أقسى لحظة الفراق!  حين تنازل المنية الجسد   بين كرٍّ وفرٍّ في كل زقاق..وينسل الموت من غمده،يصوب طعناته لصدر الحياة صدقا لا نفاقا
ومن غير سابق إعلان ..
تهزم الحياة بعد طول انتشاء ،تصبح مجرد سراب... تصفية حساب،اِغتيال لا مجرد عتاب.. 

ما أقسى لحظة الفراق!حين تتلاشى الملذات .. يطالها الفناء وتجف ينابيع  الحياة. تذبل نضارتها تستحيل إلى ألم ،يطالها العدم.
 يشرد الفكر..وبعد الشرود والسفر خارج الحدود يتذكر الشارد المتيم بالحياة
كم هو مغفل!
يعلم أنها فانية وأن لحظة الفراق آتية و.. يقاوم...يقاوم .يا مسكينُ، صبر جميل ...الحيز ضاق حتى ما  عاد يتسع إلا للفراق..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق