الخميس، 21 يونيو، 2012

وحدي أحمل هم المرأة التي بداخلي



أتهجى أبجديات,
تلك المراة التي بداخلي..
لا أعرفني في مراياها
أحمل همها وحدي..
تعيش في جبتي
وبيننا مسافات ...
وحسابات خُضر
واُخَر يابسات..
أعد سعاداتي
حين أعدها.. 
فلاألوي إلا على  خيبات
محياها يشرق من نور صباحاتي
ويتسكع صبحي في زوايا الظلمات..
يتثاءب الفرح في جنبيها..
وتمطرني كل التعاسات
أكسر المرايا ..
تتشتت الرؤيا
وأبقى وحدي ...
أحمل هم المرأة التي بداخلي
مشوهة المعالم..
مشوهة الإحساس
أحمل شتاتها على كاهلي
أمشي أتفادى شتاة المرايا..
وتبقى هي النفس..
وأنا الجسد الذي يتجرع
هم المرأة التي بداخلي
جرعات ..جرعات..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق