الجمعة، 16 يناير، 2015

أنا وروحي


 أنا وروحي
غمزت الروح للدَّات

و ف ظلمتها ولدوني

بغيت ندخل سوق راسي

قلت :نسول واش أنا كاين بعدا

ولا غير روح لا بسة دات

طليت على راسي من راس الشوف

شفتني كاين متونس ب جروحي

شفتها 

ك المنشار

طالعة تاكل مني لڭروح

نازلة تحفر فيا لجروح

َك ْتفْلِي ذاتي نظرة نظرة

تحفر على جدور الحكْرة

تشوف عرام هنا ...عرام لهيه


وهدا يلاهيك هنا

وداك يلاهيك لهيه

باش ينسيك الحكرة ...

الحكرة تّنْسى ليه

ما تَّنْسى ليِاَّ

حيت كرشو عامرة صيف وليالي

يهزني الشوق ليا

نهلل ف سكوت :

روحي يا روحي ما منك زُوجْ

لا تْروحي و تخليني

ْتمنيت نصور مَنّك نُسَخْ

فين ما خرجت روح

نزرع ف مْكَانَك روح

أنا هناكاعد بيك ...

معاك...

و ليك...

خلينا هنا معاشرين

انتِ ماصالحة غير لِيَا

ولاَّ للدْفِينْ

خلق الله عرضك وطولك ليا قياس

و دْفِينْتي حْسن ليك

لبسيها...

علقي همومك فيك

ف مسمارك للي طرّقت ف داتي

تحزمي بيا 
ديري  ما دارت القرعة مع الفقوس 
تعلمي تقطعي الواد وما يتبللو رجليك

يَاكْ للي ما خرج من واد القرعة

ما خرج من عقايبها؟

شطحي لِيَا ...

ركزي على قعدة زمان الحامية

و لا تتسناي غيري يبرد غدايدك

يا روحي...

حَرْتِيني صبر

زرعيني تْفكير وتدبير

و لا تهدي خيرك للغير

هذا قلبي ليك عْشيق

هذا نبضي ليك ْصديق

ها شوفي ليك... رمشو سخون

يْدْفّي عراك

يستر عيوب للي لابْساك

ها تابوت عظامي ليك مسكن

ظلامو رحمة و ترابو مسك

تابوت الدنيا

كلام وروح هايمة ف بحور لحلام

و تابوت الحق

شاهْد ...ظلمة ...ضيق ...

خلينا يا روحي

ف عرصة لحلام الفانية سارحين

حتى يسقينا م الموت ساقيها

و نْشْري ف الجنة دار دايمة نسكنها

ب ركعة ف ظلام الروح نصليها

روحي يا روحي و فين تروحي؟

بلا بيك الدات جيفة ...

سَوّسْ عظامها مسمار الموت

آجي نتلاهاو

ب كُبة الوقت لمخبلة

نْفَكوها على نغمة العيشة لهشيشة

ولا زربة على موت

مال لونك مخطوف ؟

ما تكحل العين بيك الشوف

ما تنشرك مرايتي على وجهها حروف

شوفي ف شوفتك عمى ليه الشوف

لبستيني قياس

ذاب ف نقرتك نحْاس

كيهزني الشوق لدواخلي

نجي جارّك ف خيالي

نجي نتمسح ب عْتابك

نْسَقسي عْلِيا فِيا

شحال من ْمكان

انتِ فيه حاضرة وَ نا غايب

حتى شَكّيت واش أنا كاين

مالي ومال الشك ؟أنا كاين كاين ...

يا ْولْفِي خلي عام يلوحنا ل عوام

نزرعو الوقت فرحة و نحصدوه خير...

مَزْود الهم يخفاف حملو ع لكتاف

شنو تحت راسك يا روحي؟ !

عنداك تسقيني الموت من تحت راسك؟ !

عنداك تسقيني تخت كاسك ؟ !

سمعت سْكات بْلع لسانو

سَرّحت الشوف ف روحي

دْخَلْت ل دواخلي و بديت نطوف

بانت لي الروح تْقَطّع الروح

خْيالي حداها مشبوح

الموت عند رجليها يفتل لكفن من كبة الشوف

و جات السَّكْرَة... عَصْرَت من قنطار الموت قطرة

غمزت لِيَا الروح باش نفهم البوح

قالت :ف خاطر لمحبة ساعة طلوع الروح

هبطي مني ...شدي فِيَا و سمعي ليا

ما نخليك ورايا وخا تبقى فيا غ الروح

لْبْسْني هَمّ كْحل من شعري

ضْوَا ف وجهي بياض

بْيَض من وجه الميت

نَدْبَات الدات فراق الروح

لسانها نطق ب حكمة صبر :

طْريق طريقنا و لازم نركبوه

والأمانة أمانة الله ولازم نردوها ...

يادوك الشامتين

ل موتي فرحانين

عَقْلو هبالكم

لا تقولو جيت ف وقت الموت

شربني كاس الوقت

وخَلاّ التخت ...ليكم ل تحت



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق