الجمعة، 16 يناير، 2015

سكنِّي الفقر





سكني الفقر ..أنا و ولادي

سكني الفقر ..أنا و ولادي
طمع فينا،حساب ليه، حنا سكن اقتصادي
لا تستغرب،هاد الشي صبح عادي
سكن وتمكن,عليكم ْبالصبر يا و لادي
اليوم قبل من غدا،غادي ّنادي بصوت عالي
ف كل محكمة وكل نادي
باش يحكموا بالإفراغ على هاد المعتدي .
نهار حكموا عليه،فرحت وقلت :
غادي يخرج بالقانون..ْ وبلا مَ نَدْهن من تحت ،لْتحت
حسيت بنشوة الاِنتصار..و ف لحظة،سْخَفت
حليت عيني ف دار،سكانها مْكَفنين
لكن حييِّن..دخت ،ظنيت نفسي ف القبر تْلَحْتْ
شفتو حققت قلت:
لا لا لا ،أنا حي ماشي مت،و هذا فقير بحالي سكنه الفقر.
طرد ليه مولات الدار والدْراري .حسبوا  المستشفى خيرية.
وجههم صفر كلهم لاْوْيِين من صهد الفقر .
قال ليهم الطبيب :فيكم فقر الدم
تعجبت و قلت :علاه شحال من فقر كاين؟
حيت كنت كنظن كاين غير داك للي سكني
لا تتعجب لكون الفقر عنده صهد//عنده حتى سنان و كيعض.
سنان الفقرهي زمان للي كيقهر//و صهده ،هو الجُّوع للي كيضر.
شوف،سال لمجرب للي عضو الجُّوع بحالي//و لا تسال للي كرشه عامرة صيف وليالي
ف يوم جاب لي مقدم الحومه إشعار:
فشلت خطة الإفراغ من الدار //قالوا عند الفقر فيها  أقدمية بحالي
قلت نجرب ،ندخل معه ف حوار//لكن فشلت كل المساعي
لمَّا رفض كل وساطة وكل شوار
نزل عليا الضيم وقلت نهجر الدار
شويه وانا نتراجع وقررت  نهدم فوق راسه لْسْوار
ولَّلخْرين يجبوا الخبار
قالوا سيادنا العارفين :
صعيب تهدم ديك الدار ،شنو ذنبها؟
ياك كتحميك من شمس نهار و برد الليالي
صبر على الفقر حسبو جار ماشي صاحب دار
تعايشوا ف الاِنتظار سيح ف أرض الله الواسعة

صبر ودْمر..ربما شي نهار تتبدل لحوال ويفرغ ليك الدار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق