الأربعاء، 21 يناير، 2015

سيف الوقت


سيف الوقت 

بكمشة من هاذ الليد
شديت وقتي نعجنه من جديد
الوقت ثابت
يمكن يخرج مني
يمكن نزرعه
يخرج مني فالت
عقارب سوايعه
محققا على نغمات هواه
بغيته غدا إلا طفات الشَّمس
و غرقت ف بحر عيوني
يغرق ف ظلام روحي
يتكمط ف بردها



يبقى معلق بين ليلي و نهاري
نتفرج عليه كيموت ليه لكروح
مابغيته يحضيني
ف هروبي مني و رجوعي ليَّ
ما بغيته يزحمني إلا فقت
و فيقت الزمان الراكد فيَّ...
بغيته يرحمني من خْليقة العساس
اللي مطرق مسامره ف ظل ذاتي
وقت ما فرَّطْتْ
تكرطني عقاربه ب سمها
و يسرح معايا الوقت ك الموت
نتعكز على ظلي و نوقف
نتحتت معاه كيف ننقص من طوله...؟
كيف نحفر على ريحة البركة ...
إلا بقات ف جذوره ؟ !
كيف نزرعه حسن نية ...
و كيف نحصده تدبير لليامي الجاية؟
حار تخمامي و مشيت ليه
كان واقف على راس ساعة
ك يمضي سيفه
عييت نحوم عليه
مرة نغمزه مرة نمعني عليه
ما حتتني ما عطاني جواب
تجبرت و طغيت
قطعت راسي و رميته
قلت ندير... مادار حد :
ن قاطعو...
نْقَطْعو ...
نقطع ليه...
يقطع لي
قطع رجايا
قطع ظلي من داتي
دخل سيفو لجواه
وسلني مني
ْعصر ظلي
نشره تحت رموش الشمش
غزلات ليا لباس
كحل من ظلام شعري
عرفت راسي غاديا غاديا
حلفت ما نمشي حتى خير نفعل :
قلت ل للي تْحَشْ ب سيفه
وما حس ي فيق
للي زرع وقت وحصد شوك
يقْلب حَرْته
للي قتل الوقت
يوجد دِيَّته
للي قهره
يوجد حمِيْته
للي هبل ليه
يتلفه ولا يْوَلْفه
سمعني ونشر ظلي تحت رموش الشوف
غزلات رموش من صبري قصايد تهدر ...
فيْق حالي دوك النايمين
للي على حْقيقت الوقت غافلين
فاق كلي من غيبته
شم ظلي وعرفه
لبسه ومشى يجري
تعثر ف شوك وحجر
تجرح وسال منه شلا صبر
جاه زهر كيتعتر
قال ليه :
شوفني, ياك أنا زهر
كن كان عندي زهر ما نتقطر
شد معايا الوقت من الساعة للي ضاراه
نقطعوها ويبقى وقتنا هاني
نطفيوا دوك ضواو
الشاعلين ف البال من زمان الوقت...
يمكن غدا يشعل ضو جديد ف ظلمة ذ الزفت
ونلقاني فقت من عْصير الوقت

و نقطعو ما يقطعني

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق