الجمعة، 16 يناير، 2015

عرام د لكلام


عرام د لكلام

تْزاد فيا عرام د لكلام

شفتني ف مرايت كلامي

بالع لساني ...

قلت:

يا لساني

غير البارح وانت ساكت

واليوم خارج من فمي تزرع الشوك؟

كريت ل كلامي قلم

يفرغ كرشو العامرة معاني

ف ورقة عزبة

ما دخل بها هم

يهدي شبابه لوراقي

يضرب كحولته ف بياضها

تحمل سطور من كُلَّتْ  لمداد

تولد كبة كلام ما تشبه حلام 
***

يا كلامي خلي لقلم يقْطع معانيك حكمة

يقْطعها بحور و فْيافي

خلي حب الكتبة يْسْف من قلبي الهم

خليني نتغزل ف بو عْمامَتْ مداد

داك المنجل للي كيحصد سيقان الذل

ويفضح الدياب تحت سْلُلْ

داك لعمود المربوع القد

الحي لمكفن ف ذنوب القول

راسه حديد و خباره جديد

عاضَّه فيه صبيعات اليد

ديما للورقة ساجد عابدها وكاتب

عْبَيّد مطيع... مْربّي من عند ربي 
***

أنا ف همومي شبت

وهو شَابّْ عل دوام

لوكان بيدي نفْتق لعقول

ونعاود نرَتّقها

نشوف باش محزَمه

ندير بحسابها ويطمئن قلبي ...

يصبح مَا لبحور مداد

نكتب تاريخ بلادي من جديد

نحرر من تْبَنْدِيق دوك لعبيد

يصبح كلامي وتاد

ْن تبّت بيهم جهدي و جهد لبلاد

نصنع للكلمة معبد فيه يتهجدوا مّالين جَّهد

نصنع من حروفي فاس

يهرس نعاس كل حلمة حلمتها

و نعسات و كسرت نعاسي ... 
***

يحلف ظلام حتى يشوف وجهه ف بياض وراقي

يتعلم يشوف ويكتم سراري

قلمي وكلامي حفنوا من لْوْفا دْراع

و فين لوفا يا وْلْفِي كُلّه تبْاع

والتخت الباقي صنعت بيه من رموشهم شراع

يْقَطَّعني بحور الصمت

ندفن هموم قلبي للي كْحْلْت سعد وراقي

نصنع ليه مْرّمة تطرز نغمة

تطرب مْنامه
باش يْكمَّل الحُلم..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق