الجمعة، 22 يونيو، 2012

جئت




جئت
جئت ...
وأعلم من أين
ماض...
وأعرف ما هدفي
بُعثتُ هاديا
إلى حنايا روحي المعتمة
وبنور الإله 
ظلمتها أنرتُ
لوجودي حكمةُ.ُ.
والصدفة العمياءُ 
لا تعرفني..
وَيْ كأني 

يطاوعني الخَرَفُ 
ولا يطاوعني الحرفُ
لوصف بصمة الرحمن في فؤاد خَرِبٍ...
جئت..أهدي الكون 
رحما تدفعُ
تُعلى راية الحق
وفي عمارة الدنيا 
تحوز شرف السبق
أمَنِّي النفس بالآمال في ثقة 
ولا أقول..
جئت لا أعلم من أين
ولكنني أتيت... 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق