السبت، 23 يونيو، 2012

مازلت كما عهدتني...





مازلت كما عهدتني 
مازلت أتحاشى همومي
أزف أيامي إلى مواكب السعادة
وأراقص ذكراك عند المغيب
مازلت حالمة
أبني قصورا من هُلام
أفترش رضاك
وأتوسد قلبا مد لي جسور الألفة ذات أمل
مازلت عاشقة..
أقف على أطلال ذكرى مزقها الانتظار
مازلت واقفة حيث ودعتني
كعمود ظل
يتتبع عورة شمس
واقعها الغروب
في بحر الذكريات ..
أشهد ميلاد شفق
أنسج من بهائه وشاحا
يواري عورة عشقي
في باحة الانتظار
و ينير دربي
في رحم الخيبات...
مازلت كما عهدتني


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق