الأحد، 24 يونيو، 2012

يامن تعِب الزمانَ..




يامن تعِيب الزمانَ  

العيب فيك..  
إن صلُحْتَ صلُحَ زمانك، 
و إن فسدتَ اِنبطح المنكر على راحتيك 
 العيب فيك ،لا تشمت في زمانك فيعافيه الله ويبتليك
تمهل قليلا وتأمل  ستدرك أنك  أدمنت دنيا لا أمان لها تهدي الغواية على طبق من ذهب إليك حتى إذا  اِمتطيت صهوتها،
تحنو عليك.. تناجيك فترميك أرضا،سبل الألم تهديك ..
يا من تعيب الزمان وا ٌ.لعيب فيك ،أنت عنيد ...تلملم بعثرتك .. 
تنهض تتعثر فرحا،لا تتذمر ،تعلو صهوتها من جديد...يسوقك إليها إحساس من حديد.حرصك على هواها شديد .أمرك عجيب يا عنيد 
يا من تعيب الزمان والعيب فيك تلهث خلف دنيا الناس،
تهوى الهوى منها تفترش نبض قلبك ،تلتحف الإحساسَ ...تتعمد صمَّ أذنيك تتجاهل هاتفا ينبجس من بين يديك يشحذ عزمك يقول :يا بن الناس ...كل ما شئت فإنك جائعُ ...عش ما شئت فإنك ميتُ...

 لكن  ,احصد حسنات هي, ذهب يومئذ والألماسُ ...أذكر يوما ترقبه كل الأنفاسِ،يوم لا ينفع مال ولا بنون،إلا ما كسبت يمينك من حسنات ,لم يتصيدها إفلاس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق