الخميس، 21 يونيو، 2012

تزود من ودي


تزود من ودي

أيها التائه في أرجاء روحي
لا تُكَمّم أفواه المُزْن
دع القَطْرَ يغشى أرضي
تعشوشب الزنابق من جديد
تهب النسائم ويفوح العطرُ .. 
ارسم  لوحة فرح على مبسمي 
فقد عز الفرح
انثر  عطر الأمل

وأَعلِن لمواكب الريح احتفالا
دعها تذرو ما عج به المكان من ألم
وانفخ في مواكب الريح
تصلْ مراكبُك سالمة إلى مرفئي
لا تتجاهل محطتي
لن يُغرقَ مراكبَك دمعي
ولن تمزق أشرعتَك زفراتي
توقف عندي..
تزود من وُدّي..
واُنطلق
فليتني الروح

وأنت الجسد..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق