الخميس، 23 فبراير، 2017

الُحكْرَة


الُحكْرَة

الحكره سيف..  يحش ربيع  العشرة
سيفها ،مضى من الوقت
الحكار ،   بنيانه عالي يرميك بالطوب و لحجار
تعلمك تنتف خوك... من وسط الكبدة
و تتسنى كَيْتُه تهدا
الحكره حفّار... يحفر على جدر الفرح
وتنادي روحك من غرق الهم
و هي عاضّه ف جدرك ب نياب الحياة
فيق ... تمعن ف وجودك
شوفك ف مرايته...
تلقاك ف مهد الحكره راقد
تمعن ... شوف وجودك لاش يليق؟
الحكره خلات بصمه...
خلاّت ف ليام حُركَه
ماينساها غير ذلْيل ..
هادي كْتَبْتي ب همومي تْسيل..
وانا ما بغيت نبقى عبد  لْ صهد الليل
ياصاح لا تتخبى ورا ظلك...
راك مكشوف  تحت غطا ذلَّك
كن راجل وري آش ف شلَّكْ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق