الجمعة، 15 أبريل، 2016

تأمل

تأمل 
أتأمل الطبيعة من حولي
تنفرج أسارير وجهي
يدب في نفسي
دفئ الأنس.. 
بالألوان...
ألوان تخرج عن العد
وأنواع من مخلوقات رشيقة
نحل.. نمل.. وعصافير...
يستوعب خلدي 
حكمة بالغة
تدل على وجود خالق حكيم
رفع السماء بلا عمد..
فجر عيونا وأنهارا 
من صخور صماء
أنبت الحياة من عدم 
أتأمل شجيرة القمح
سنابلها المليئة
تنحني في تواضع
و الفارغة منها
ترفع رأسها في شموخ
وأسأل نفسي ؟ :
فيم
هذا الشموخ وأنت
خاوية على عروشك؟
فتنقشع لحظة الإغراق في التأمل عندما
أذكر عجرفة وكبر البشر ..


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق