الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

بوح الصمت



 

بوح الصمت
تسكت فلسطين  عن الكلام المباح
 تتوارى عن الأنظار
 لعلها، تطيب الجراح...
تنطق
و عندما تنطق
 يفوح شذى الفصاحة والحكمة
 تتهجى لغة البوح
 العبارات مبحوحة، جريحة ..
 أمر عادي...
فالأرض ملتهبة والشوارع مقفرة, إلا من رعب متسارع عند منعطف كل شارع
  هناك حيث البوح ينازع ...
تبكي حِمىَ لاحامِي َ له ..
 كلمتها مصادرة  
حرماتها منتهكة..
تبكي أنوثة تبددت معالمها من اغتصاب
 قسري
 متكرر
 أمام أعين لا تنام إلا في خدر التجاهل واللامبالاة..
وتصدح فلسطين بعد خرس طويل..
تبقر البطون وتقتَّل الأجنة
  ملَّكوا أرض التين والزيتون
حشوها مستعمرات للخنازير..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق