الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

همس الأرض




أنا الأرض.. 

فلا الحقل عاد حقلا من  لهب ٍ 

ولا الطفل عاد طفلا من رعْبِ  

 علا الشيبُ هامته من جَلَدِ 

دوى صفير المعي من جوع وعطشِ 

فلا النحيب أشبع جائعا ولا سقى عطِشاً    


// 

ويح عِرضي.. 

 اغتُصِبَ  ... أمر مبهم!

وها غدا يُستباح بغير الدِّرهمِ    


// 

أيا عُرْباً,هل من أملٍ يمسح ألما ؟ 

هل من  أمنٍ ينجب وطنا؟ 

ينشد نغما,يعلي علماً   

  //   
     
أعيروني ريشة.. 

أُعيد رسم خارطة بني يَعْرُبِ  

فقد عددتُ .. 

وا أسفي .. كَلَّ مني العد ُّ 

فإذا هم  كثيرُ  

لكن غُثاء سيل وزبَدٍ  ساعة الجد 



//  

هل من وعد؟ 

أ أفشي سر من استحثَّ الليلَ  

 ولمَّا الشمسُ تغرُبِ ؟

أ أكشفُ جمر غدرٍ  

 تحت بساط الأمن  يُسْكَب؟    

 //


صدقا ياوطنا.. 

هل من عصاً سحرية  

أحيلبها حكامك خرافا 

يساقون إلى المسالخ 

ليذوقوا مُرَّ العيش الباذخ 

هل من  سوط أجلد فيك المهانة ..؟ 

وبعد هذا وذاك 

ماهمني لو غيبني 

 بين ظهراني المتخاذلين الكسالى   

ِسجِلُّ  العدم ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق